SAR provides general freight forwarding services with a distribution across 9 Terminals

 

 

 

 

تمتلك "سار" خبرة نوعية في تزويد عملائها بخدمات نقل شاملة تغطي كافة أنواع النقل ومن بينها نقل البضائع، والنقل الثقيل للمعادن، والبترول، والبتروكمياويات، ونقل الحاويات وذلك عبر شبكة نقل متكاملة وآمنة تعمل وفق أفضل المعايير العالمية.

وتسهم سار من خلال الإمكانات التي تمتلكها في قطاع الشحن وتقنياته في تحقيق "رؤية المملكة 2030"، التي تستهدف جعل المملكة منصة لوجستية عالمية تربط بين قارات العالم الثلاثة (آسيا وأفريقيا وأوروبا)، وذلك من خلال تقديمها خدمات نقل تنافسية ذات قيمة اقتصادية مضافة، مع تطوير مفاهيم مبتكرة للشحن والمناولة والتخزين بالتكامل مع الهيئات والمؤسسات المعنية والشركاء في القطاع الخاص لتسهيل عمليات النقل المختلفة.

وتبذل الشركة جهوداً كبيرةً لجعل عمليات الاستيراد والتصدير أكثر انسيابية وسهولة، بإعادة تشكيل هياك ولوائح حوكمة القطاع اللوجستي، بالإضافة إلى تطوير لوائح وأنظمة الخدمات التي تقدمها بما يتوافق مع أفضل المعايير العالمية، وعلى رأسها لائحة نقل البضائع.

وتسهم "قطارات الشحن" في "سار" في تخفيف العبء على شبكات الطرق الرئيسية في المملكة عبر إزاحة ما يقارب 800 ألف شاحنة سنوياً؛ وذلك عبر تقديم حلول نوعيّة ومستدامة للقطاعات الصناعية والتجارية.

 

خدمات الشحن:

  1. الحاويات.
  2. البتروكيماويات.
  3. الحبوب.
  4.  الاسمنت.
  5.  الرمل.
  6.  الحديد.
  7. المواد المبردة.
  8. المركبات
t
r

شحن البضائع

تقدّم "سار" عبر "قطارات شحن البضائع" خدماتها في 9 وجهات مختلفة، شرق ووسط وشمال المملكة، حيثُ تقوم بنقل نحو 350 ألف حاوية من البضائع سنويًّا، أي أكثر من 80% من الحاويات الواردة إلى منطقة الرياض عبر ميناء الدمام.\

شحن المعادن

تسهم "قطارات الشحن- المعادن" في نقل ملايين الأطنان من المواد التعدينية مثل خام الفوسفات إضافة إلى المواد الخطرة مثل (الكبريت المصهور، وحامض الفوسفوريك) من شمال المملكة وخام البوكسايت من وسط المملكة إلى وجهتها النهائية بميناء رأس الخير في المنطقة الشرقية؛ ومنه إلى بقية دول العالم؛ بسعة تزيد عن 11 مليون طن سنوياً عبر شبكة تمتد لأكثر من 2700 كم.

ومنذ بدء تدشين نقل المعادن بالقطارات في عام 2011م وحتى اليوم، تمكنت قطارات سار من نقل 58 مليون طن من (الفوسفات، والبوكسايت، والكبريت المصهور، وحمض الفوسفوريك)، وإزاحة أكثر من 4 ملايين شاحنة من على الطرق.

السلامة والموثوقية

تعمل شبكة قطارات "سار" للشحن وفق نظام الإشارات والاتصالات، وتستخدم النظام الأوروبي المتقدم "ETCS L2 – ". وتُعد أطول خط حديدي مُتكامل في العالم، يستخدم هذا النظام المتطور لتعزيز سلامة حركة الخطوط الحديدية عبر خفض مُعدّل الأخطاء البشرية إلى مستويات صفرية؛ بما يُحقق المزيد من موثوقية للنقل عبر الخطوط الحديدية.

رؤية مستقبلية

تسعى "سار" إلى إحداث زيادات كبيرة في أطوال الشبكة مُستقبلاً عبر مشروع إنشاء خط حديدي مزدوج لنقل البضائع بين الدمام والرياض، إلى جانب التوسع في نشاط نقل البضائع والركاب من خلال زيادة طاقة النقل بنحو 60% من حجمها الحالي، وإدخال خدمة شحن السيارات بالقطارات لأول مرة في المملكة في مارس 2021 تزامناً مع تشغيل محطة القريات.

تستهدف الشركة خلال الفترة المقبلة؛ رفع الكفاءة التشغيلية لشبكة الشحن التي يبلغ طولها 550 كلم مربع؛ لنقل نحو 20 مليون طن بحلول عام 2025، الأمر الذي يسمح بنقل المنتجات الصناعية والمعادن الموجودة في مختلف مناطق المملكة، فضلاً عن رفع الناتج المحلي الإجمالي وخلق فرص عمل جديدة وتنويع الموارد الاقتصادية.


 

Header Brief
"سرعة – أمان – دقة – كفاءة"
Want to travel with us? Book your tickets now fast and secure. Book Now