تطلق مشاريع الخطوط الحديدية بالمملكة آفاقاً جديدة لأعمال واستثمارات ضخمة في مختلف المجالات. تلك المشاريع تنتشر بين عدد من مناطق المملكة وتأخذ عدة أشكال من قطارات ركاب وبضائع بين المدن و شبكات مترو داخلها . الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) تتولى تنفيذ الجزء الأكبر من هذه المشاريع حيث تتولى إنشاء :
• شبكة خطوط حديدية يتجاوز حجمها 4500 كم
• ست محطات لنقل الركاب
• تسع محطات لشحن البضائع
• ثلاث محطات لنقل المعادن
• 25 مبانى للدعم والمساندة
• مدينة صيانة متكاملة للقطارات . مع حداثة إنشاء الشركة وضخامة الصناعة التي تقوم عليها إلا أنها نجحت في تشغيل أحد أهم خطوطها (خط التعدين) حيث تسير حالياً قطارين لنقل الفوسفات و البوكسايت من كل من حزم الجلاميد والبعيثة إلى مرافق المعالجة والتصدير التابعة لشركة معادن في مدينة رأس الخير التعدينية على الخليج العربي . كما تعمل حالياً على استكمال بقية أجزاء شبكتها لخدمة المرافق الصناعية بمدينة الجبيل الصناعية ومدينة وعد الشمال . وعلى مستوى سفر الركاب و النقل العام للبضائع تستهدف الشركة البدء في أعمال التشغيل التجريبية خلال النصف الثاني من عام 2015 م ضمن خط يمتد من وسط المملكة إلى أقصى شمالها ويخدم ست مناطق إدارية . تعمل سار على تكوين سلسلة إمدادات متينة يعتمد عليها لتتمكن من مواصلة عملها وتقديم أعلى درجات الكفاءة والجودة لخدمة عملائها على كافة الخطوط . لذلك تهدف سار إلى بناء علاقات وطيدة مع تنويه: يقدم المحتوى المبين أعلاه شرحاً موجزاً و بعض المعلومات العامة عن مجالات فرص العمل و التعاون الممكن مع الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) بما لا يعبر عن أي التزامات أو ضمانات من الشركة ، كما لا يتضمن هذا المحتوى العرض لأي مشروع أو الإفصاح عن أي منافسة . وستقوم الشركة عند طرح أي منافسة بالإعلان عنها عبر القنوات الرسمية المعتمدة بالإضافة إلى موقع الشركة من خلال قائمة المنافسات .